لمحة عن فيلم افاتار و مشاهد من خلف الكواليس

1:23 ص | | | 0تعليقات
أفاتار (بالإنجليزية: Avatar) هو فيلم خيال علمي من إخراج جيمز كاميرون، تم طرحه في قاعات السينما في الولايات المتحدة الأمريكية في 18 ديسمبر 2009. وهو من أكثر الافلام تكلفة من حيث الإنتاج حيث بلغت تكلفة الإنتاج ما لا يقل عن 230 مليون دولار. كما أنه قد حقق رقما قياسيا في مبيعات شباك التذاكر لدور السينما في الولايات المتحدة وكندا حيث حقق أرباحا تقدر بنحو 278 مليون دولار في أسبوع العرض الأول. وبعد 10أسابيع من طرحه في دور العرض تجاوز الفيلم حاجز 2 مليار دولار ليصبح حاليا أكثر الأفلام ربحا في تاريخ السينما متعديا بذللك فيلم نفس المخرج جيمس كاميرون السابق تايتانيك والذي بقي لفترة ثلاثة عشر سنة متصدرا لترتيب الافلام الأكثر ربحا.[7] والذي تطلبت من التايتانيك عشرة شهور لكي يحققها. فاز بجائزتين غولدن غلوب غن أفضل عمل درامي وأفضل مخرج، وقد ترشح لجوائز الأوسكار لعام 2009 والتي صدرت ترشيحاتها أوائل فبراير 2010.

تقنيات جديدة

صالات التصوير التي تم تصوير معظم الفيلم فيها مجهزة بكاميرات الأشعة تحت الحمراء لالتقاط تحركات من الممثلين.
  • يحتوي الفيلم مؤثرات رائعة وبدقة عالية ويعتبر الفيلم بداية مستقبل صناعة الأفلام في الألفية الجديدة, كما أنه قد تم عرضه بطريقة الثري دي أو ما يعرف بتأثيرات العرض بالأبعاد الثلاثية.

المؤثرات الخاصة

  • تم استخدام عدد من المؤثرات الخاصة المبتكرة ووفقا لكاميرون تم تأجيل الفيلم منذ 1990 م على أمل أن تصل السينما إلى تكنولوجيا متقدمة بما يكفي لتصوير بدقة رؤيته لباندورا وسكانها، وكان قد خطط لاستخدام أحرف مدير الاصطناعية ذات الصور الواقعية، التي تم إنشاؤها باستخدام التقنيات الجديدة للرسوم المتحركة التقاط الحركة وضعت في 14 شهرا الذي سبق ديسمبر 2006.
  • وتشمل الابتكارات نظام جديد لإلقاء الضوء على مناطق واسعة مثل غابة باندورا، "وحدة التخزين"، وغرفة مخصصة لالتقاط الحركة ست مرات أكبر من أي غرفة أخرى أستخذمت قط، وطريقة محسنة لالتقاط تعابير الوجه من الشخصيات، بدلا من السماح لالتقاط حركة بسيطة للممثل، فإن الشخصيات (الممثلين الحقيقين) هي نوع من غطاء محرك السيارة التي تم إرفاقها بكاميرا صغيرة يتم تصوير بها تقريبا كل حركة وتفاصيل وجوههم وعيونهم. ووفقا لكاميرون هذه التقنية تسمح للمنتج بنقل 100% من الأداء البدني للممثلين لنظرائهم الشخصيات الرقمية.

لمتابعة الفيديو اضغط هنا


هل أعجبك الموضوع ؟

مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013