نهايات غير متوقعة في بعض الافلام

1:02 ص | | | 0تعليقات
Large

الانطباع الأخير يدوم، هذه هي الفكرة التي يعتمد عليها معظم صناع الأفلام من أجل إعطاء مذاق مميز للعمل حتى يدوم كثيراً في عقل المشاهد، تحقيقاً للفلسفة التي تقول إن الفيلم الجيد يبدأ بعد أن ينتهي، أي يبدأ في ذهن المشاهد.

Large
1

Saw

جمهور أفلام الرعب يعرف جيداً سلسلة أفلام Saw بأجزائها السبعة، وقد اعتاد هذا الجمهور على نهاية غريبة ومختلفة وغير متوقعة في كل جزء تكون مفتاحاً لبداية جزء آخر، فعلى سبيل المثال كان في الجزء الأول رجل ميت في غرفة محبوس بها بصحبة رجلين تم تقييدهما لنكتشف في النهاية أنه ليس ميتاً وهو المدبر لكل ذلك، وقد قام بدور البطولة ببراعة في هذه الأجزاء "توبين بيل" الذي يقوم بتوريط أحد الشخصيات في عذاب نفسي وجسدي باستخدام أحد اختراعاته، يكون بمثابة عقاب لهذه الشخصيات عن أعمال اقترفوها، ليلعب دور المحاسب لهم في الدنيا، ويمكن لهذه الشخصيات أن تنجو بنفسها، ولكن نادراً ما يحدث ذلك.
Large
2

The Usual Suspects

تعتمد فكرة الفيلم على أعظم خدعة قام بها الشيطان وهي إقناع الناس بأنهم غير قادرين على رؤيته رغم وجوده. وتدور الأحداث حول الشخص الإمعة المعاق في قدمه الذي تستجوبه الشرطة حول انفجار سفينة على الشاطئ كانت تحتوي على عدد من المجرمين يقومون بإنهاء صفقة مخدرات، ويظهر من خلال التحقيقات اسم "كايزر سوزي" المجرم الخطير الذي لم يره أحد ممن يعملون معه على الأقل، ولكن يعمل له الجميع ألف حساب بسبب الأساطير والقصص الغريبة التي كانت تدور حوله، ويشك من يشاهد الفيلم في كل شخصياته على الأقل في كونها شخصية هذا المجرم الخفي، لنكتشف في النهاية أن هذا الإمعة الذي تستجوبه الشرطة وقام بخداعها بعد اعترافات وهمية خدع بها المحققين، وقام بأداء هذا الدور النجم الكبير "كيفين سبيسي" وحصل من خلاله على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عام 1995.
Large
3

The Sixth Sense

طفل لديه قدرة غريبة تمكنه من رؤية الموتى، ويلتقي بأحد الأطباء الذين يتابعون حالته، وبمرور الوقت والأحداث يكتشف في النهاية أن هذا الطبيب مجرد أحد الأرواح الميتة التي يراهم دائماً، قام بدور الطبيب النجم الكبير "بروس ويلز" والطفل "هالي غويل أوسمينت".
Large
4

Reservoir Dogs

مجموعة من رجال العصابات يجتمعون من أجل المشاركة في عملية جديدة سوياً، ومن أجل مزيد من الاحترافية المصحوبة بالشك يقوم كل منهم باختيار اسم مستعار له، ولكنهم أثناء القيام بالعملية تحضر الشرطة فيتأكدون أن أحدهم جاسوس من الشرطة، فتدور الشكوك حول الجميع ويقتل بعضهم بعضاً، ويصاب الآخرون ببعض الجروح ليتبقى منهم في النهاية ثلاثة، أحدهم يهرب من المكان بعد قتل وإصابة بعضهم، والشرطي المندس "مستر أورانغ" (تيم روث) الذي يعترف وهو مصاب بجروح بالغة لزميله في العصابة "مستر وايت" (هارفي كيتل)، الذي يرفع فوهة المسدس ضده ولكن الشرطة تأتي في الوقت نفسه لتهدده بإطلاق النار عليه إن فعلها، ولكن يبدو أنه فعلها في النهاية لأن كادر الكاميرا كان مركزاً على وجهه، ولم يكن مسموعاً سوى طلقة نار وحيدة تابعتها طلقات عديدة من رجال الشرطة عليه.
Large
5

The Departed

رائعة "مارتن سكورسيزي" الذي شارك في فيلمه العديد من نجوم هوليوود ـ "ليوناردو دي كابريو" و"مات دامون" و"مارك وولبيرغ" والمخضرم "جاك نيكلسون" ـ وتدور أحداث القصة حول رجل عصابة خطير لديه جاسوس داخل الشرطة يخبره بخطواتها ضده حتى لا تستطيع القبض عليه، في الوقت الذي توظف فيه الشرطة جاسوساً يندس وسط رجال هذه العصابة، تتصاعد الأحداث حتى يتم اكتشاف أمر الجاسوسين دون معرفة هويتهما فيبحث كل منهما عن الآخر، ولكن في النهاية يصبح الأمر أكثر صعوبة على الضابط الجاسوس الذي لم يستطع منع الشرطة من محاصرة رجل العصابة والقبض عليه، فيتسبب ذلك في أن يقتل رجل العصابة، وبعد أن يكتشف أمر الشرطي الجاسوس يقتله هو الآخر، ثم يقتل أحد الرجال الآخرين الذي يعرف أمره ليكون هو البطل، ولكن حظه السيء يضع أمامه أحد رجال الشرطة الذي استنتج أمر قتله لكل هؤلاء الرجال فينتظره في شقته ليقوم بقتله.
 
المصدر


هل أعجبك الموضوع ؟

مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013