مايكروسوفت:قرصنة برمجيات الكمبيوتر تكلف الشركات 114 مليار دولار

10:46 م | | | 0تعليقات
 خالد عبد القادر- المدير العام مايكروسوفت مصر

بينما يسعى بعض مستخدمى أجهزة الكمبيوتر بشكل فعال للحصول على برامج مقرصنة آملين فى توفير بعض المال، فإن فرص التعرض للإصابة ببرامج ضارة هى 1 لكل 3 من المستهلكين، و3 لكل 10 شركات، وذلك بناء على دراسة جديدة تم إجراؤها بتكليف من شركة مايكروسوفت ونفذتها شركة المعلومات الدولية(IDC).، أظهرت الأبحاث أن المستهلكين سوف يقضون 1,5 مليار ساعة ويقومون بإنفاق 22 مليار دولار، لتحديد وإصلاح والتعافى من تأثير البرامج الضارة، بينما تنفق الشركات العالمية 114 مليار دولار للتعامل مع آثار البرامج الضارة الناجم عن هجوم إلكترونى.
ويقول" خالد عبد القادر" المدير العام مايكروسوفت مصر: "تؤكد دراسة IDC على الأخطار الحقيقية التى يمكن أن يتعرض لها المستخدمين والشركات عند استخدام برمجيات مقلدة، والحقيقة أن هناك تأثيرا فادحا أيضا على الاقتصاد المحلى نتيجة قرصنة البرمجيات.

وأوضح أن إهدار حقوق الملكية الفكرية يوقف الإبداع والابتكار فى هذا المجال، كما يؤثر سلبيا على أعمال الشركات المصرية التى تعمل فى التطوير والتى لا تحقق أى عوائد نتيجة القرصنة وبالتالى فإن النتيجة النهائية هى التوقف عن العمل، وحرمان الاقتصاد المصرى من المزيد من الموارد وفرص العمل.

ووفقا لبيان صادر عن مايكروسوفت الخميس ان الدراسة العالمية قامت بتحليل 270 موقع إلكترونى وشبكات مشاركة تناظرية (P2P)، و108 تنزيل لبرامج، و155 قرص مدمج، ومقابلة 2,077 مستهلك و258 من مدراء تكنولوجيا المعلومات ومدراء استثمار فى كل من البرازيل والصين وألمانيا والهند والمكسيك وبولندا وروسيا وتايلاند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

ووجد الباحثون أنه من البرامج المقلدة التى لا تأتى مع جهاز الحاسوب، فإن 45% منها تأتى من خلال شبكة الإنترنت، وإن 78% منها تأتى من خلال التنزيل من المواقع الإلكترونية أو الشبكات المشاركة التناظرية، وتشمل بعض أنواع برامج التجسس، فى حين أن 36% منها تحتوى على أحصنة طروادة وبرامج إعلانية.

وقال "ديفيد فين"، المستشار العام المساعد لمركز جرائم الإنترنت فى مايكروسوفت "فى جرائم الإنترنت يقوم المقلدين بالعبث برمز البرنامج الأصلى وربطه بالبرامج الضارة، وتتيح بعض هذه البرمجيات الخطرة تسجيل كل نقرة يقوم بها المستخدم، ما يتيح لمرتكبى جرائم الإنترنت سرقة المعلومات الشخصية والمالية الخاصة بالضحية- أو يمكنها تشغيل مايكروفون وكاميرا الفيديو المصابة التابعة للكمبيوتر عن بعد، الأمر الذى يتيح لمرتكبى جرائم الإنترنت رؤية، وسماع ما يدور فى غرف المعيشة، وأفضل طريقة لتأمين نفسك وممتلكاتك من تهديدات البرمجيات الضارة هى أن تطلب البرامج الأصلية عند شرائك للكمبيوتر".


هل أعجبك الموضوع ؟

مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013